.
.
.
.

النعيمي: مصفاة جديدة في ينبع تنتج 400 ألف برميل

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير البترول السعودي علي النعيمي إن مشروعاً كبيراً لبناء مصفاة نفطية على البحر الأحمر بالاشتراك بين السعودية والصين يمضي وفق الجدول المحدد، ومن المتوقع أن يبدأ العمل في الربع الثالث من العام الحالي.

وبحسب ما نقلته وكالة واس السعودية، فإن مصفاة ينبع أرامكو سينوبك للتكرير (ياسرف) التي ستبلغ طاقتها 400 ألف برميل يومياً هي مشروع مشترك بين أرامكو السعودية وسينوبك الصينية، ومن المقرر أن تعالج الخام الثقيل الذي ينتجه حقل منيفة السعودي الذي تبلغ طاقته 900 ألف برميل يومياً.

وقال النعيمي بعد جولة في المصفاة مع مسؤولين من وزارة النفط في ينبع ثاني اكبر مجمع صناعي في المملكة بعد الجبيل "العمل في هذه المصفاة الجديدة يسير وفق جدول زمني محدد وستعمل بطاقة إنتاجية تصل إلى 400 ألف برميل يوميا خلال الربع الثالث من هذا العام بإذن الله".

وستنتج المصفاة وقوداً أنظف مثل الديزل المنخفض الكبريت. ومن بين المنتجات الرئيسية للمصفاة 263 ألف برميل يوميا من الديزل و90 الف برميل يوميا من البنزين وحوالي 1200 طن يوميا من الكبريت.

وبدأت "أرامكو" بالفعل تشغيل وتصدير منتجات مصفاتها الجديدة في الجبيل وهي بنفس الحجم وتمتلكها مع "توتال" الفرنسية.