.
.
.
.

واشنطن: بيعنا من احتياطي النفط بعيد عن "نزاع روسيا"

نشر في: آخر تحديث:

نفى البيت الأبيض أن يكون إعلان وزارة الطاقة الأميركية أمس الأربعاء عن بيع نفط من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي للولايات المتحدة هو اختبار تشغيلي وليس له علاقة بالنزاع مع روسيا بشأن أوكرانيا.

وأبلغ جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض الصحافيين "هذا الإجراء يتخذ اتساقا مع المتطلبات التي يفرضها القانون على وزارة الطاقة لتقييم الاحتياطي البترولي الاستراتيجي وقدرته على السحب من المخزونات."

إلى ذلك، قالت وكالة الطاقة الدولية إن الولايات المتحدة أخطرتها بخططها للسحب من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي وإن أكبر مستهلك للنفط في العالم يبقى في تقيد كامل بالتزاماته.

وكانت وزارة الطاقة الأميركية قالت إنها ستبيع ما يصل إلى 5 ملايين برميل من النفط من الاحتياطيات الاستراتيجية، فيما سيكون أول بيع "اختباري" من تلك الاحتياطيات منذ عام 1990 .

وكعضو في وكالة الطاقة الدولية فإن الولايات المتحدة ملزمة بالاحتفاظ بمخزونات نفطية تعادل90 يوما من صافي وارداتها في العام السابق ويجب عليها أن تخطر الوكالة التي مقرها باريس عندما تستخدم احتياطياتها وهو ما قالت الوكالة إن واشنطن فعلته.

وأضافت الوكالة قائلة "علاوة على ذلك فإن إجمالي مخزونات النفط الأميركية حاليا يزيد عن أكثر من 200 يوم من الواردات الصافية، وهو ما يعني أن الولايات المتحدة يمكنها المضي قدماً في بيع 5 ملايين برميل من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي وتبقى في تقيد تام بالتزاماتها قبل وكالة الطاقة الدولية، فيما يتعلق بحيازتها من المخزونات."