.
.
.
.

صادرات نفط جنوب العراق تسجل مستوى قياسيا "تاريخيا"

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت بيانات تحميل ومصادر في قطاع النفط أن صادرات النفط من مرافئ جنوب العراق تتجه إلى تسجيل مستوى قياسي مرتفع في أبريل، وهو ما يعكس جهود العراق لزيادة طاقته الإنتاجية وتحقيق نمو للإمدادات النفطية في عام 2014.

وقالت المصادر النفطية إن شحنات خام كركوك من شمال العراق لا تزال متوقفة منذ تفجير أوقف تدفق النفط وعطل خط الأنابيب في الثاني من مارس وهو ما جعل صادرات العراق بشكل عام أقل من مستوياتها.

وأظهرت بيانات ملاحية أن الصادرات من مرافئ جنوب العراق بلغت في المتوسط 2.55 مليون برميل يوميا من النفط في الـ23 يوما الأولى من أبريل. وأبلغ مصدر في قطاع النفط يراقب الصادرات بتقديرات مماثلة.

وإذا استمر هذا المستوى في الفترة المتبقية من أبريل فإن صادرات النفط من جنوب البلاد ستتجاوز المستوى الذي سجلته في فبراير عند 2.50 مليون برميل يوميا وهو الأعلى من نوعه منذ عام 1979. لكن التجار لا يتوقعون عودة وشيكة لخام كركوك.

وقال مصدر تجاري في شركة تشتري النفط العراقي "لا توجد شحنات من خام كركوك في أبريل ولا يبدو الأمر جيدا لشهر مايو أيضا." مضيفا أنه لا تزال هناك تأخيرات في شحنات خام البصرة لكن الموقف أفضل مقارنة مع أشهر قليلة مضت.

وزاد العراق طاقته التصديرية من نفط الجنوب وقال مسؤول عراقي في الثالث من أبريل إن بلاده تهدف لزيادة الشحنات لتتجاوز 2.5 مليون برميل يوميا في أبريل بفضل كميات إضافية من حقل غرب القرنة-2 الجديد.