.
.
.
.

برنت يرتفع فوق 110 دولارات بفعل توترات أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع برنت فوق 110 دولارات للبرميل اليوم الاثنين، ليتجه صوب أعلى مستوى في سبعة أسابيع الذي سجله في الفترة الأخيرة مع تصاعد التوترات في شرق أوكرانيا وتأخر إعادة فتح ميناء في شرق ليبيا.

وتستعد الولايات المتحدة وأوروبا لفرض عقوبات جديدة على روسيا، مع تصاعد الأزمة في أوكرانيا مطلع الأسبوع. وعرض متمردون موالون لروسيا مراقبين أوروبيين يحتجزونهم يوم الأحد وأطلقوا سراح واحد منهم، لكنهم قالوا إنهم لا ينوون الإفراج عن السبعة الباقين.

وبحلول الساعة 0718 بتوقيت جرينتش ارتفع خام برنت تسليم يونيو حزيران 46 سنتا إلى 110.04 دولار للبرميل، بعد أن أغلق منخفضا 75 سنتا يوم الجمعة.

وزاد سعر الخام الأمريكي تسليم يونيو حزيران 74 سنتا إلى 101.34 دولار للبرميل معوضا بعض خسائر يوم الجمعة عندما سجل أدنى مستوى منذ السابع من أبريل نيسان.

وقال توني نونان مدير المخاطر في ميتسوبيشي كورب مشيرا إلى خام غرب تكساس الوسيط "أعتقد أنه ينبغي أن ينزل عن 100 دولار .. ينبغي أن يكون ضعيفا. الشيء الوحيد الذي قد يخطر ببالي هو أوكرانيا مجددا".

وقال: "الطريقة الأخرى التي يمكن لروسيا أن تلحق بها ضررا حقيقيا بالغرب، هي وقف إمدادات الطاقة. لذا يشعر الناس أنه أمر قد يحدث على ما أظن".

كانت ترانسنفت المحتكرة لخطوط أنابيب النفط الروسية قالت الأسبوع الماضي إنها تخشى من أن تسيطر أوكرانيا على خط أنابيب تملكه لنقل منتجات النفط يصل إلى المجر.

وقال محللو باركليز في مذكرة مطلع الأسبوع "إذا تصاعد النزاع بين الدول فمن المرجح أن يؤدي تزايد الطلب على الوقود لأغراض الاستخدام الحربي وتنامي خطر تعطل الإمدادات إلى تعزيز أسعار النفط العالمية.