.
.
.
.

ليبيا ترفع حالة القوة القاهرة في ميناء الزويتينة

نشر في: آخر تحديث:

قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن طرابلس رفعت حالة القوة القاهرة في ميناء الزويتينة النفطي اعتباراً من اليوم الاثنين لتمهد الطريق لاستئناف الصادرات من ميناء ثانٍ بعد اتفاق مع مسلحين لرفع الحصار عن مرافئ رئيسية.

وقال محمد الحراري، المتحدث باسم المؤسسة، إن تسويق النفط المخزون في الميناء سيبدأ من غد الثلاثاء بعد إلغاء حالة القوة القاهرة.

والزويتينة أحد أربعة موانئ في شرق البلاد تقرر إعادة فتحها بعد توصل الحكومة إلى اتفاق مع مسلحين يسيطرون عليها منذ الصيف والزويتينة قادر على شحن 70 ألف برميل يومياً.

ومنذ إبرام الاتفاق لم يفتتح سوى مرسى الحريقة. وكان مقرراً استئناف العمل في الزويتينة إلا أن الحكومة قالت إن مشاكل فنية بسبب إغلاق الميناء لفترة طويلة أخرت إعادة تشغيله.

وكان مقرراً إعادة تشغيل المينائين الأكبر راس لانوف والسدرة في غضون أربعة أسابيع من ابرام الاتفاق، لكن تأخر ذلك بسبب اتهام المسلحين للحكومة بعدم الوفاء بتعهداتها بموجب الاتفاق بما في ذلك دفع تعويضات مالية.

وبموجب الاتفاق ينضم المسلحون لقوة حماية المنشآت النفطية التي انشقوا عنها العام الماضي واحتلوا الموانئ للضغط على الحكومة من أجل الحصول على حصة من إيرادات تصدير النفط.

وأمس الأحد قال وزير العدل صلاح المرغني للصحافيين إن الحكومة تعمل ليل نهار للوفاء بالتزاماتها في إطار الإتفاق.