أميركا تخصص ملياري دولار لتطوير كفاءة الطاقة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما خطوات لزيادة استخدام الألواح الشمسية وتعزيز كفاءة الطاقة في المباني الاتحادية وتدريب المزيد من الأشخاص على العمل في مجال الطاقة المتجددة.

وقال أوباما "هذا هو الشيء الصائب الذي ينبغي أن نفعله من أجل كوكبنا".

وتحدث الرئيس أثناء زيارته قسم معروضات الإضاءة خارج متجر لوول مارت تعرض فيه ألواح شمسية للاستخدام على أسطح المباني ومحطة شحن للسيارات الكهربائية بين تقنيات أخرى مبتكرة لتوفير الطاقة.

واستغل أوباما الزيارة لإظهار كيف أن الشركات الكبرى ملتزمة بزيادة توليد الطاقة الشمسية في منشآتها. ومن بين الشركات التي قدمت مثل هذه التعهدات وول مارت ستورز وآبل وياهو وجوجل وإيكيا.

وجاء إعلان أوباما في نهاية جولة في كاليفورنيا استمرت ثلاثة أيام كرس معظمها لجمع مئات الآلاف من الدولارات لحزبه الديمقراطي.

وقضى أوباما ومسؤولو إدارته معظم الأسبوع الحالي في إبراز قلقهم بشأن التغير المناخي والحاجة الى اتخاذ خطوات لمعالجة آثاره.

وقال اوباما إن تمويلا إضافيا بقيمة ملياري دولار سيخصص لتطوير معدات لكفاءة الطاقة في المباني الاتحادية على مدى الأعوام الثلاثة القادمة.

وقال البيت الأبيض أن بضع مؤسسات مالية من بينها سيتي جروب وجولدمان ساكس بصدد إعلان خطط جديدة "لاستثمار على نطاق واسع وبرامج مبتكرة" لتطوير معدات الطاقة الشمية والطاقة المتجددة.

وأضاف أن الإجراءات التنفيذية التي اتخذها أوباما ستدعم جهود المعاهد المجتمعية حتى يمكن أن ينضم 50 ألف عامل الى صناعة الطاقة الشمسية بحلول 2020 .

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.