.
.
.
.

الأوروبي: انتقادات بوتين حول الغاز "لا أساس لها"

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر الاتحاد الأوروبي أن "لا أساس" للانتقادات الأخيرة التي وجهها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي اتهمه بعدم تقديم أي "اقتراح ملموس" يتعلق بتسديد أوكرانيا ثمن شحنات الغاز.

وقال بوتين في رسالة موجهة إلى عدد من القادة الأوروبيين على غرار ما فعل عندما هدد بوقف الإمدادات في بداية أبريل "نأمل أن تشارك المفوضية الأوروبية بحيوية أكبر في الحوار للوصول إلى حلول محددة ومنصفة تساعد على استقرار اقتصاد أوكرانيا".

ومنذ ذلك الوقت، نظمت لقاءات ثلاثية بين الاتحاد الأوروبي وروسيا وأوكرانيا على مستويات مختلفة، بما فيها المستوى الوزاري، كما ذكرت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية بيا اهرنكيلدي-هانسن.

وقالت المتحدثة "لقد تم إحراز تقدم، وعلى روسيا وأوكرانيا أن تمضيا إلى الأمام على هذا الأساس وخصوصا في ما يتعلق بتحديد أسعار الغاز".

وذكرت المتحدثة بأن المفوض الأوروبي لشؤون الطاقة غانتر أويتنغر ووزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك سيلتقيان الاثنين المقبل في برلين ليقررا بشأن لقاء ثلاثي جديد حول أمن إمدادات الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا.

وأكدت أهرنكيلدي-هانسن أن "الانتقاد لا أساس له بالتالي". وقالت إن الاتحاد الأوروبي سيرد "بطريقة مشتركة"، كما فعل على لسان رئيس المفوضية جوزيه مانويل باروزو بعد الرسالة الأولى.

وأشارت إلى أن باروزو رحب الثلاثاء بإعلان رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك في بروكسل الذي أكد أن كييف مستعدة لتسديد متأخراتها قبل نهاية الشهر.

ووضع ياتسينيوك شرطا واحدا وهو أن تعود موسكو إلى السعر السابق، أي 268 دولارا لكل ألف متر مكعب من الغاز بدلا من 485 دولاراً التي تقررت بعد وصول السلطات الجديدة الموالية لأوروبا إلى السلطة في أوكرانيا.

وقالت المتحدثة أيضا إنه تم أثناء الاجتماع الوزاري في الثاني من مايو في وارسو "التأكيد من قبل كل الأطراف على أن تدفق الغاز لن يتوقف طالما المحادثات الثلاثية متواصلة".