شركة أسترالية تسد الطريق على توسع غاز إسرائيل بالشرق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تخلت وودسايد بتروليوم أكبر منتج للغاز في أستراليا عن خطط طال انتظارها لشراء حصة بقيمة 2.7 مليار دولار في مشروع الغاز الإسرائيلي لوثيان في حين يركز المشروع على التصدير عبر خط أنابيب.

وقرار وودسايد إنهاء المفاوضات الخاصة باتفاق شراء 25 بالمئة في المشروع يحرم الشركاء فيه من خبرة في أنشطة الغاز الطبيعي المسال مهمة لمساعدة إسرائيل على التوسع في خيارات التصدير خارج الشرق الأوسط وآسيا.

وقال بيتر كولمان الرئيس التنفيذي لوودسايد في بيان "اجتهدت جميع الأطراف للتوصل إلى نتيجة مقبولة من الناحية التجارية. لكن عقب مفاوضات استمرت عدة أشهر ينبغي أن نعترف بأننا لن نبلغ الهدف في ضوء المقترح الحالي." وقالت نوبل إنرجي الأميركية التي تنفذ المشروع إنها ستمضي قدما في تطويره رغم انهيار المحادثات مع وودسايد، وذلك بدعم من الحكومة الإسرائيلية والشركاء الحاليين.

وأضافت نوبل أن الخطط الخاصة بالمشروع تغيرت إلى حد بعيد خلال العامين الماضيين مع نمو الطلب على الغاز في الدول المحيطة بإسرائيل وجنوب أوروبا مما أضعف الحاجة لخبرة وودسايد على المدى القصير على الأقل. وقالت نوبل إنها تهدف لبدء الانتاج في 2017.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.