.
.
.
.

بيان: داعش لم يصل لنفط كردستان والإنتاج لم يتأثر

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة الموارد الطبيعية في منطقة كردستان العراق في بيان لها إن إنتاج النفط في المنطقة لم يتأثر بهجوم مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية على حدودها.

وشنت الولايات المتحدة غارات جوية في شمال العراق بعد أن تقدم متشددو الدولة الإسلامية لمسافة تبعد 30 دقيقة بالسيارة عن أربيل عاصمة كردستان، ما حمل شركات النفط في الإقليم على سحب موظفيها ووقف بعض الأنشطة.

وذكرت الوزارة أنه يجري توريد النفط للأسواق المحلية والخارجية مضيفة أن حكومة الإقليم تتوقع أن ترفع الشركات إنتاجها في الأسابيع المقبلة.

وذكرت وكالة الطاقة الدولية ومقرها باريس أن إجمالي إنتاج إقليم كردستان بلغ نحو 300 ألف برميل يوميا في يونيو، وجرى تصدير نحو ثلث هذه الكمية رغم سعي بغداد لوقف الصادرات التي تجري بعيدا عن السلطة المركزية.

وعلقت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" أنشطتها في حقل إتروش في كردستان اليوم السبت نتيجة عدم الاستقرار في المنطقة.

وقالت الوزارة في بيانها إنه رغم عدم تمكن المقاتلين من استهداف أنشطة النفط في المنطقة إلى الآن إلا أنه جرى وقف الإنتاج مؤقتا ونقل العاملين في عدد من مواقع التنقيب في المناطق المتاخمة لميادين قتال محتملة كإجراء احترازي.

وأمس الجمعة قالت شركة أفرين المدرجة في لندن وأوريكس المدرجة في تورنتو إنهما قلصتا الإنتاج في الحقول القريبة من مناطق القتال وذكرت شيفرون الأميركية أنها أجلت موظفيها من كردستان وقال مصدر إن إكسون موبيل تفعل نفس الشيء.