.
.
.
.

أدنى مستوى لعقود برنت مع بدء ضربات أميركية في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام برنت متجهة صوب أدنى مستوى لها في عامين 96 دولارا للبرميل، اليوم الثلاثاء، لتفقد مكاسبها في المعاملات المبكرة، إذ طغت زيادة الإنتاج من ليبيا والعراق على بدء الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة على معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وبيانات اقتصادية قوية من الصين.

وقال متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، اليوم الثلاثاء، إن إنتاج البلاد ارتفع إلى 800 ألف برميل يوميا مع استئناف الإنتاج من حقل الشرارة الرئيسي من 700 ألف برميل يوميا في مطلع الأسبوع.

وتفيد بيانات الشحن التي ترصدها رويترز أن صادرات مرافئ جنوب العراق بلغت 2.58 مليون برميل يوميا في المتوسط على مدى أول 23 يوما من سبتمبر. وقدم مصدران بالصناعة يتابعان الصادرات تقديرات مماثلة.

وبحلول الساعة 1403 بتوقيت غرينتش انخفض سعر عقود برنت لتسليم نوفمبر سنتين اثنين إلى 96.95 دولار للبرميل بعد أن تراجع أكثر من دولار يوم الاثنين. وسجل الخام أقل سعر له في عامين عندما بلغ 96.21 دولار الأسبوع الماضي.

وارتفع الخام الأميركي 82 سنتا إلى 91.69 دولار للبرميل لينتعش من أقل سعر للجلسة 90.58 دولار، وهو الأضعف له منذ 11 من سبتمبر.