.
.
.
.

أميركا: النفط كان سيصل إلى 150 دولاراً بدون الصخري

نشر في: آخر تحديث:

قال آدم سيمنسكي، مدير إدارة معلومات الطاقة الأميركية، إن أسعار النفط الخام كانت ستصل إلى 150 دولارا للبرميل، نظرا لتعطل الإمدادات من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إذا لم تكن هناك زيادة في إنتاج النفط الصخري من ولايتي نورث داكوتا وتكساس في الولايات المتحدة.

وارتفع إنتاج الخام من مكامن باكين وبيرميان وإيجل فورد الغنية بالنفط الصخري في الولايتين، إضافة إلى مكامن أصغر في أرجاء البلاد إلى ما يزيد عن أربعة ملايين برميل يوميا في السنوات العشر الماضية.

وقال سيمنسكي في مقابلة، أمس الأربعاء، قبل الاجتماع السنوي لمجلس نورث داكوتا للنفط، إن هذا النفط الجديد ساعد الولايات المتحدة على مواجهة انقطاع الإمدادات من ليبيا والعراق ودول أخرى منتجة، حيث تسببت اضطرابات سياسية وعسكرية في أضرار شديدة للإنتاج.

وأضاف "إذا لم يكن لدينا النمو في نورث داكوتا وإيجل فورد وبيرميان كان سعر النفط سيصل إلى 150 دولارا للبرميل".