.
.
.
.

إيبولا يعطل أعمال "إكسون موبيل" في غرب إفريقيا

نشر في: آخر تحديث:

قال ريكس تيلرسون الرئيس التنفيذي لشركة النفط الأميركية العملاقة إكسون موبيل إن بعض أنشطة الشركة في مجالي النفط والغاز في غرب إفريقيا تعطلت جراء تفشي فيروس إيبولا ومن بينها خطط للحفر البحري قبالة ليبيريا.

ومنعت إكسون - أكبر شركة نفطية في العالم يتم تداول أسهمها في البورصة ولها عمليات في نيجيريا وليبيريا - بعض موظفيها من السفر إلى الدول التي ينتشر فيها المرض واتخذت إجراءات احترازية تتعلق بأسر العاملين.

وتسبب إيبولا في وفاة 3338 شخصا على الأقل في غرب إفريقيا في أسوأ تفش من نوعه للفيروس. وتم اكتشاف أول حالة إصابة بإيبولا في الولايات المتحدة في وقت سابق هذا الأسبوع في دالاس.

وقال تيلرسون في مؤتمر صحافي "كانت لدينا خطط للحفر في بعض المناطق البحرية في غرب إفريقيا قبالة ليبيريا".

وتابع "علينا أن نحدد الوقت المناسب لاستئناف عملياتنا هناك نظراً لضرورة الحصول على دعم من البر."

وتضررت ليبيريا بشدة من الفيروس الذي أصاب أيضا سيراليون وغينيا وأثر على السنغال ونيجيريا.