.
.
.
.

العالم يتطلع للموقف السعودي لضمان استقرار النفط

نشر في: آخر تحديث:

قال مصدر حكومي إن وزير الخارجية الفنزويلي الزائر رفائيل راميريز -وهو وزير طاقة سابقا- سيجتمع مع وزير الطاقة المكسيكي بيدرو جواكين كولدويل وذلك على خلفية تراجع أسعار النفط العالمية.

وما زال راميريز الذي عين في الآونة الأخيرة وزيرا للخارجية رئيس وفد فنزويلا في أوبك وقاد الدعوات إلى اجتماع طارئ للمنظمة بسبب هبوط أسعار النفط.

واجتمع راميريز مع وزير البترول السعودي على النعيمي يوم الأربعاء في إطار مؤتمر عن تغير المناخ في جزيرة مارجاريتا الفنزويلية لكنهما لم يعقبا بشيء بعد ذلك.

وبعد زيارته فنزويلا يعتزم النعيمي حضور مؤتمر عن الغاز الطبيعي في منتجع أكابولكو المكسيكي.

وكانت رحلة النعيمي إلى أمريكا اللاتينية أحيت ذكريات أواخر التسعينات حينما ساعد في التوسط إلى اتفاق مع فنزويلا والمكسيك لخفض الإنتاج ودعم الأسعار التي كانت قد هوت قريبا من 10 دولارات للبرميل.

بدوره قال وزير الطاقة المكسيكي بيدرو جواكين كولدويل إنه سيلتقي وزير البترول السعودي على النعيمي في منتجع أكابولكو الأسبوع القادم لمناقشة سوق النفط.

وكانت رحلة النعيمي إلى أمريكا اللاتينية أحيت ذكريات أواخر التسعينات حينما ساعد في التوسط إلى اتفاق مع فنزويلا والمكسيك لخفض الإنتاج ودعم الأسعار التي كانت قد هوت قريبا من 10 دولارات للبرميل.