كردستان وبغداد تتوصلان إلى اتفاق حول صادرات النفط

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال وزير المالية العراقي هوشيار زيباري لرويترز إن حكومة العراق وحكومة إقليم كردستان شبه المستقل توصلتا إلى اتفاق لتهدئة التوتر بشأن صادرات الإقليم النفطية ومدفوعات الموظفين العموميين من بغداد.

وقال زيباري إن الحكومة المركزية وافقت على استئناف سداد رواتب الموظفين العموميين بالمنطقة الكردية من الميزانية الاتحادية.

ووصف زيباري - وهو كردي - الخطوة بأنها "انفراجة كبيرة" من شأنها خفض التوتر بين حكومة كردستان وبغداد.

وتم التوصل إلى الاتفاق عقب محادثات بين وزير النفط العراقي عادل عبدالمهدي ورئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان برزاني في كردستان.

كانت بغداد قد أوقفت دفع رواتب الموظفين العموميين في كردستان احتجاجا على تصدير الكراد للنفط بشكل مستقل إلى تركيا.

وستقوم حكومة كردستان بموجب الاتفاق بتحويل عائدات حوالي 150 ألف برميل يوميا من الصادرات النفطية - تعادل نحو نصف صادراته الإجمالية من الخام - إلى الميزانية الاتحادية.
وفي أربيل أكدت حكومة كردستان الاتفاق.

وقال سفين دزيي المتحدث باسم حكومة الإقليم لرويترز "ما اتفقوا عليه هو أن بغداد ستفرج عن بعض الأموال.. 500 مليون دولار.. وستعطي حكومة كردستان150 ألف برميل يوميا من النفط لبغداد."

وأضاف أن وفدا تابعا لحكومة الإقليم بقيادة رئيس الوزراء سيسافر إلى بغداد قريبا لبحث اتفاق أكثر شمولا وأن الحكومة الإقليمية لن تسلم بغداد السيطرة على الصادرات.

وكان اتفاق مماثل قد اقترح في أبريل الماضي لكنه لم ينفذ.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.