.
.
.
.

مصادر: تأجيل التصدير من مصفاة ياسرف السعودية لـ2015

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر مطلعة إن من المقرر تأجيل تصدير أول شحنة وقود من مصفاة كبيرة جديدة في السعودية من أواخر هذا العام إلى مطلع العام المقبل.

وفي سبتمبر بدأ التشغيل التجريبي لمصفاة شركة ينبع أرامكو سينوبك للتكرير "ياسرف" وهي مشروع مشترك بين أرامكو السعودية وسينوبك الصينية في ينبع وكانت تخطط أصلا لبدء التصدير في نوفمبر تشرين الثاني ثم أرجأته إلى ديسمبر.

لكن المصادر التي طلبت عدم ذكر أسمائها نظرا لأنها غير مخول لها بالتحدث لوسائل الإعلام قالت إن المصفاة لن تطرح منتجاتها النفطية إلا أوائل العام المقبل.

وذكر أحد المصادر أن المصفاة تمر الآن بالمراحل النهائية للتشغيل التجريبي حيث تعمل وحدات الخام وتنتج لقيما وسيطا وإن كان هناك تأخير بسيط في وحدة ثانوية.

وأضاف المصدر أنه لم يتضح بعد سبب التأجيل لكن الأمر تحت السيطرة وقد يتم تصدير المنتجات النفطية في يناير.

وياسرف هي ثاني مصفاة يبدأ تشغيلها في السعودية خلال العامين الأخيرين ومن المقرر أن تكمل عملية تحويل شركة أرامكو السعودية إلى أحد كبار مصدري وقود الديزل.

وكانت مصادر قالت إن من المرجح أن تكون أول شحنة من المنتجات النفطية من زيت الغاز عالي الكبريت.

وستسعى سينوبك لتصدير شحنات وقود الديزل إلى أوروبا وشرق أفريقيا على أن يتم تصدير أول شحنة من الديزل المنخفض الكبريت في الربع الأول من العام المقبل.

وقال تجار إن من المتوقع أن يؤثر تشغيل المصفاة سلبا على أسعار الديزل في العام المقبل مع ارتفاع المعروض ليفوق بكثير حجم الطلب الذي يقل بسبب تباطؤ اقتصادات في آسيا.

ومن المتوقع أن تنتج ياسرف 263 ألف برميل يوميا من وقود الديزل و90 ألف برميل يوميا من البنزين إلى جانب بعض المنتجات الأخرى وفقا للموقع الإلكتروني للشركة.