.
.
.
.

إغلاق الموانئ يضغط على إنتاج النفط الليبي

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول نفطي يوم أمس الاثنين، إن حقول النفط الخام الليبية المتصلة بميناء مرسى الحريقة في شرق البلاد تنتج 128 ألف برميل يومياً بينما تسبب القتال في وقف العمل بالمرفأين الرئيسيين السدر ورأس لانوف.

وتوقف العمل في السدر ورأس لانوف أكبر مرفأين نفطيين في ليبيا بسبب الاشتباكات بين قوات متحالفة مع الحكومة المعترف بها دوليا وأخرى موالية لمجموعة فجر ليبيا المنافسة التي سيطرت على العاصمة طرابلس في أغسطس.

ويبلغ إجمالي الإنتاج النفطي بإضافة إنتاج الحقول البحرية وبريقة نحو 350 ألف برميل يوميا وهو ما يقل كثيرا عن مستوى الإنتاج الذي بلغ 1.6 مليون برميل يومياً قبل الحرب الأهلية في عام 2011. ويساعد بعض النفط المنتج على استمرار تشغيل مصفاتين ولم يستطع المسؤول ذكر مقدار الكميات المتاحة للتصدير إن وجدت أصلا أي كميات لهذا الغرض.

وتغذي ميناء السدر حقول نفطية تديرها شركة الواحة للنفط وهي مشروع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا والشركات الأميركية هيس وماراثون وكونوكو فيليبس.

وتوقف تصدير النفط أيضا في مرفأي الزاوية ومليتة بغرب البلاد بعدما تسبب الصراع في إغلاق الحقلين المغذيين لهما الشرارة والفيل.

ولا يزال ميناء البريقة شرقي رأس لانوف مفتوحا لكن معظم إمداداته تتجه إلى مصفاة الزاوية. ويظل الحريقة الواقع في أقصى الشرق بالقرب من الحدود المصرية في منأى عن القتال الدائر في أنحاء كثيرة بالبلاد.

وحذر البنك المركزي في بيان من أن ليبيا تواجه "أزمة مالية متزايدة" بسبب الهبوط الحاد لإنتاج النفط وأسعاره واتساع عجز المالية العامة واستمرار استنزاف احتياطيات النقد الأجنبي للبلاد.