.
.
.
.

إيران: هبوط النفط يضر باقتصادنا ما لم تتدخل السعودية

نشر في: آخر تحديث:

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، إن "إيران ستجري مزيدا من المحادثات مع السعودية بشأن أسعار النفط عبر وزارة الخارجية، وكذلك من خلال مسؤولي النفط في منظمة أوبك".

ووفقا لوكالة "فارس" للأنباء، دعا عبداللهيان الدول المصدرة للنفط إلى "التحرك لوقف هبوط الأسعار في الأسواق العالمية بهدف الحد من الأضرار المترقبة على هذه الدول نتيجة لهبوط الأسعار".

وفي تصريح خاص لوكالة رويترز للأنباء، يوم الخميس، قال عبداللهيان، إن "انخفاض أسعار النفط العالمية سيلحق ضررا بالدول في منطقة الشرق الأوسط ما لم تتحرك السعودية، أكبر مصدر للخام في العالم للتصدي لهذا الانخفاض".

وأشار عبد اللهيان إلى أن "هناك عدة أسباب لانخفاض سعر النفط، لكن السعودية بوسعها اتخاذ خطوة للقيام بدور إيجابي في هذا الوضع الصعب".

وكانت إيران تصدر قبل عامين مليونين و100 ألف برميل من النفط يوميا بقيمة 100 دولار كمعدل، إلا أنه وبسبب العقوبات المفروضة على إيران فقد انخفضت الصادرات إلى مليون برميل بسعر نحو 70 دولار للبرميل الواحد في الوقت الحاضر.

وسعت إيران وفنزويلا لخفض إنتاج النفط لتعزيز الأسعار، لكن منظمة أوبك قررت في اجتماعها الشهر الماضي إبقاء الإنتاج عند مستوياته الحالية.