.
.
.
.

أكبر تراجع بنشاط البحث عن النفط الأميركي بـ24 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

استأنفت أسواق النفط العالمية الهبوط، وسجلت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت والنفط الأميركي أدنى مستوياتها منذ أبريل 2009، وأغلقت على سابع خسارة أسبوعية على التوالي رغم أن الأسعار تعافت من مستوياتها المنخفضة بعد صدور بيانات أظهرت هبوطا حادا في عدد منصات الحفر النفطية العاملة في الولايات المتحدة.

ونزل برنت دون 49 دولارا للبرميل اليوم، لكنه أغلق فوق 50 دولارا - حيث تماسك هذا الأسبوع - بعدما قالت شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية، إن عدد منصات الحفر الباحثة عن النفط في الولايات المتحدة انخفض بواقع 61 هذا الأسبوع، وهو أكبر انخفاض في 24 عاما.

ولم يطرأ على أسعار الخام تغير كبير خلال الجلستين الماضيتين بعدما هوت حوالي عشرة بالمئة في اليومين الأولين من الأسبوع.

ونزل سعر العقود الآجلة لبرنت 85 سنتا عند التسوية إلى 50.11 دولار للبرميل، بعدما تراجع في وقت سابق من الجلسة إلى 48.90 دولار.

وتراجع الخام الأميركي 43 سنتا عند التسوية إلى 48.36 دولار للبرميل، بعدما نزل في وقت سابق إلى 47.16 دولار للبرميل.

وخلال الأسبوع، خسر الخام الأميركي ثمانية بالمئة، في حين هوى برنت بنسبة 11 بالمئة.