.
.
.
.

مباحثات سعودية أمريكية حول تطورات سوق النفط

نشر في: آخر تحديث:

قالت وكالة الأنباء السعودية إن وزير البترول السعودي، علي النعيمي، التقى نائبة وزير الطاقة الأميركي، إليزابيث شيروود راندال، الثلاثاء، في الرياض، حيث ناقشا تطورات أسواق النفط.

ولم تذكر الوكالة تفاصيل عن الاجتماع في تقرير مقتضب لكنها قالت إن المباحثات تناولت التعاون في مسائل الطاقة والبيئة وتغير المناخ واستخدام الطاقة الشمسية والاستثمارات المتبادلة.

وحضر الاجتماع مساعد وزير البترول والثروة المعدنية لشؤون البترول، الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، ومستشار وزير البترول والثروة المعدنية، الدكتور إبراهيم المهنا ومدير عام المكتب الخاص لوزير البترول، علي الطويرقي، والسفير الأميركي لدى المملكة جوزيف ويتسفال.

وأجرى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو محادثات بشأن أسعار النفط مع السلطات الجزائرية في أحدث محطة من جولة دبلوماسية لإقناع دول أوبك بالعمل لدعم الأسعار المتهاوية، بحسب رويترز.

وقال مادورو إنه لا يتوقع عقد اجتماع جديد لمنظمة أوبك في الأسابيع القليلة القادمة بسبب غياب توافق بشأن السياسة التي ينبغي اتباعها.

وكانت السعودية، العضو المهيمن في منظمة أوبك وأكبر مصدر للنفط في العالم، قالت مرارا إن المنظمة لن تخفض الإنتاج.

وأكد وزير الطاقة الإماراتي، سهيل بن محمد المزروعي، الثلاثاء، أن منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" لن تخفض إنتاج النفط لدعم الأسعار، لكنها تتوقع أن يتخذ المنتجون ذوو التكلفة المرتفعة هذه الخطوة في وقت اقتربت فيه أسعار النفط من أقل مستوى لها في ستة أعوام.

ولم يبد المزروعي أي إشارة لتراجع أوبك عن موقفها بضرورة خفض منتجين آخرين للإنتاج، لاسيما منتجو النفط الصخري الأميركي.