.
.
.
.

مصر تستهدف التوقف عن استيراد الغاز المسال في 2020

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير البترول المصري شريف إسماعيل إن بلاده تستهدف التوقف عن استيراد الغاز الطبيعي المسال في عام 2020، مع اكتمال مشروعات تطوير الحقول.

وقال الوزير في مقابلة مع رويترز "من المستهدف أن نتوقف عن استيراد الغاز مع "تبلور" نتائج الاتفاقيات البترولية التي تم إبرامها والانتهاء من مشروعات تنمية الحقول".

وذكر أن شحنات الغاز الطبيعي المسال التي تعمل مصر على استيرادها ستغطي احتياجاتها لمدة عامين مع وصول محطة عائمة في مارس لإعادة الغاز المسال إلى حالته الطبيعية.

وكان رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول طارق الملا قال العام الماضي إن بلاده ستدفع نحو 60 مليون دولار سنويا مقابل استئجار محطة هوج النرويجية العائمة لتحويل الغاز المسال إلى حالته الطبيعية وتتفاوض حاليا مع عدد من الشركات لاستيراد الغاز منها في مارس 2015.

وقال وزير البترول في مقابلة اليوم "نخطط لوصول محطة غاز عائمة ثانية في يوليو".

وذكر اسماعيل أن الكويت وافقت في الآونة الأخيرة على إمداد مصر بنحو 3 ملايين برميل نفط شهريا بدلا من مليوني برميل مثلما كان متفقا عليه.

وقال إن الدعم المتوقع للمواد البترولية في السنة المالية المقبلة 2015-2016 يبلغ نحو 86 مليار جنيه وذلك على أساس تقدير سعر 75 دولارا لبرميل النفط.

وأبلغ رويترز أن مصر بدأت الإنتاج من 8 آبار في مشروع "9 أ" الذي تطوره شركة بي.جي في الإسكندرية.

كان أرشد صوفي الرئيس التنفيذي لشركة بي.جي مصر التابعة لمجموعة بي.جي البريطانية العالمية قال في نهاية العام الماضي إن شركته استثمرت 1.5 مليار دولار في مشروع التنمية "9 أ" للغاز في المياه العميقة قبالة منطقة غرب الدلتا.

وعن خطط الوزارة لطرح مزيدات تنقيب جديدة قال إسماعيل "سنطرح غدا الثلاثاء مزايدة عالمية للتنقيب في البحر المتوسط ونتوقع الانتهاء منها بنهاية يونيو".

وأضاف "الهيئة العامة للبترول ستطرح مزايدة جديدة في الصحراء الغربية خلال 2015".