.
.
.
.

وزيرالنفط الكويتي: أوبك ستخرج بقرار لمصلحة السوق

نشر في: آخر تحديث:

عبر وزير النفط الكويتي، علي العمير، عن تفاؤله بقدرة منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" على اتخاذ قرار يصب في مصلحة جميع أعضائها كما فعلت في اجتماعها السابق عندما تمسكت بعدم خفض الإنتاج رغم الضغوط الكبيرة عليها وقتذاك.

وقال العمير في مقابلة مع قناة "العربية" على هامش اجتماعات منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" في فيينا، إن التفاهم مع إيران سينجم عنه زيادة حصتها من سوق النفط، مؤكدا أن "السوق يستوعب هذا.. وسيكون لنا تواصل عبر اجتماع أوبك غدا الجمعة مع ممثل إيران".

واستدرك الوزير الكويتي قائلا: "أنا لست على يقين بكفاءة التكنولوجيا في تمكين إيران، من رفع إنتاجها إلى 4 ملايين يومياً كما قال وزير النفط الإيراني أمس".

وأوضح أن التواصل مع إيران عبر أوبك يؤمل منه اتخاذ قرار يصب في مصلحة أعضاء أوبك الذين يدركون نجاح الموقف الأخير للمنظمة بعدم خفض الإنتاج وكيف انعكس إيجابا في الوقت الحاضر.

وأعاد العمير التذكير بنجاح قرار أوبك باجتماعها الماضي، عندما تمسكت بسياسة عدم خفض الإنتاج، عاقداً للمقارنة بين الوضع الحالي الذي تطالب فيه دول مثل إيران برفع الإنتاج مهما كانت النتائج وتبدو متحمسة لهذا، بينما كانت تطلب من دول الخليج خفض الإنتاج في نوفمبر الماضي.

وقال: "أنا فخور بما تحقق من استقرار لسوق النفط جراء قرار أوبك الأخير.. وآمل أن نتخذ قرارا إيجابيا في الغد".