.
.
.
.

سيمنز: السعودية ستحقق نجاحات بالطاقة الشمسية تفوق النفط

نشر في: آخر تحديث:

أكد مدير مشاريع شركة سيمنز العالمية في بلجيكا وهولندا، فرانك يوكنهوفر، أن السعودية ستحقق نجاحات في مجال الطاقة الشمسية لا تقل عن نجاحاتها في مجال إنتاج النفط، مدللا على ذلك بالجهود الواسعة التي تقوم بها نحو تطوير قدراتها الإنتاجية في هذا المجال وكل مجالات الطاقة المتجددة.

وأشار يوكنهوفر في فيينا، إلى جهود التعاون والشراكة بين منظمة أوبك وشركة سيمنز في مجال تطوير صناعة النفط والارتقاء بها، مشيرا إلى أن التكنولوجيا المتطورة عنصر مهم وأساسي في صناعة النفط، مشيراً إلى أن التقنيات الحديثة ضرورة لتحسين الكفاءة ومواجهة تحديات الإنتاج والمنافسة في الأسواق، بحسب صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

وأضاف، أن "الأسعار المنخفضة الحالية للنفط لن تستمر كثيرا"، مبيناً أنها مرهقة لاقتصاديات الدول المنتجة ولمنتجي النفط الصخري الأميركي، إلا أنها مفيدة لدول الاستهلاك، خاصة في أوروبا حيث قللت كثيرا من تكاليف الإنتاج.

وقال "بالطبع أظن أن دول الخليج وعلى رأسها السعودية تتحرك بخطوات جيدة ومتسارعة في ملف الطاقة المتجددة، خاصة فيما يتعلق بالاستفادة من الطاقة الشمسية، وأعتقد أن التحول نحو الطاقة الجديدة يتم بخطوات جيدة في السعودية ودول الخليج، وأظن أن الاعتماد على الطاقة الشمسية سيعادل النفط والغاز خلال عشر سنوات على أقصى تقدير".

وأكد يوكنهوفر "سيظل للنفط والغاز دور أساسي ومحوري في منظومة الطاقة، لكن في المستقبل سيكون مزيج الطاقة مكونا من موارد متعددة تضم النفط والغاز والطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وستتنافس هذه الموارد في تكلفة وجودة الإنتاج لكن لن يلغي بعضها بعضا بل سيتم الاحتياج إليها جميعا، كما أن السعودية اهتمت بتنمية قدراتها الكبيرة في إنتاج واستغلال الطاقة الشمسية وأظن أنها يمكن أن تحقق في هذا المجال نجاحات كبيرة مثلما حققت في النفط والغاز".