.
.
.
.

شركات تابعة لـ"أوابك" عادت للعمل في سوريا وليبيا

نشر في: آخر تحديث:

قال الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول «أوابك» عباس علي النقي، إن الشركات التابعة لـ «أوابك» في ليبيا وسوريا عادت للعمل مرة أخرى بعد فترة توقف.

وتوقع نقي بتصريح صحافي على هامش الملتقى الـ 23 لاساسيات صناعة النفط والغاز الذي يستمر حتى السابع من الشهر الجاري وتنظمه «أوابك»، في الكويت، صدور بروتوكول عالمي جديد بشأن التغيرات المناخية خلال قمة التغيرات المناخية المزمع عقدها في باريس بنهاية نوفمبر المقبل بحسب ما نقلته صحيفة الجزيرة.

وقال إن هذا البروتوكول أو القانون الجديد قد يحل محل برتوكول «كيوتو» إذا تم إقراره واعتماده خلال هذه القمة.

وأضاف أن «أوابك» تهتم كثيرا بالمتغيرات المناخية، مشيرا إلى وجود تنسيق دائم بينها وبين منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» في عدد من المواضيع منها التغيرات المناخية، كما أن لـ «أوابك» تعاوناً مع منظمات أخرى كالجامعة العربية ومجلس التعاون لدول الخليج.