.
.
.
.

وزير الطاقة الروسي: شركاتنا مستعدة لمواجهة "أوبك"

نشر في: آخر تحديث:

بعد يوم من تعبير الرئيس التنفيذي لأكبر شركة نفط في روسيا عن استيائه من دخول السعودية إلى أسواق شرق أوروبا التي تهيمن عليها شركته "روسنفت" وبقية الشركات الروسية تقليديا٬ خرج وزير الطاقة ليؤكد أن شركات النفط في بلاده على استعداد لخوض أي مواجهة مع دول منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك".

وأكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك خلال مقابلة مع قناة "روسيا 24" أول من أمس، أن شركات النفط الروسية مستعدة لمنافسة دول منظمة أوبك٬ في حال اتخاذها قرارا بشأن إعادة توزيع حصص الإنتاج٬ أو زيادة حجمه داخل المنظمة، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط".

وقال الوزير الروسي: "في حال زاد عضو ما في أوبك حصته من الإنتاج٬ فعلى المنظمة إعادة توزيع حصص الإنتاج داخلها٬ إذا كانت تريد الحفاظ على سقف إنتاجها الحالي٬ كما يعتمد الأمر بشكل كبير على ما إذا كانت أوبك ستعيد التوازن داخلها أم لا٬ أو هذا سيكون حجم إنتاج إضافي".

وأضاف: "هناك أمور كثيرة غير معروفة٬ ولكن بشكل عام نحن مستعدون لذلك٬ وشركاتنا النفطية مستعدة لهذه المنافسة".

وأشار نوفاك إلى أن حصة منظمة "أوبك" من حجم الإنتاج هي 30 مليون برميل يوميا٬ ولكل دولة تأثيرها داخل المنظمة٬ ويتناسب ذلك طرديا مع حجم إنتاجها. وعلى الرغم من أن دول "أوبك" أعلنت منذ أواخر عام 2011 أنها تتبنى سقف إنتاج قدره 30 مليون برميل يوميا٬ فإنها تواصل تجاوز سقف إنتاجها للشهر السادس عشر على التوالي بغرض الحفاظ على حصتها في أسواق النفط. وتراجعت أسعار النفط بأكثر من النصف منذ منتصف العام الماضي٬ بعدما اصطدم معروض النفط المرتفع بنمو اقتصادي ضعيف.