.
.
.
.

"ياسرف" مشروع سعودي طموح لإنتاج الوقود النظيف

نشر في: آخر تحديث:

تجري حالياً الاستعدادات المكثفة لافتتاح مصفاة شركة ينبع أرامكو سينوبيك للتكرير (ياسرف)، وكذلك مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية، ومن المقرر أن يتم إطلاق إشارة البدء لأعمال المصفاة رسمياً، بعد أن كانت قد بدأت التشغيل التجريبي مطلع العام الماضي.

وتعمل مصفاة "ياسرف" بطاقة تكريرية تصل إلى 400 ألف برميل في اليوم، تركز على أنواع الوقود النظيفة ذات الجودة العالية المستخدمة في وسائل النقل.

وفي شهر يناير 2015، جرى نقل الشحنة الأولى البالغ حجمها 300 ألف برميل من وقود الديزل النظيف بنجاح، محرزة رقماً زمنيا قياسيا منذ التوقيع على المشروع المشترك في يناير 2012، وتصميم المرافق والإنشاء وبدء العمل وحتى تسليم المنتجات.

وبكل المعايير فإن النظر إلى نطاق وتعقيد هذا المرفق وعمليات تكرير المواد الكيمياوية، تجعل من هذا الإطار الزمني إنجازاً فريداً من نوعه.

وتهدف المصفاة إلى المساعدة في تلبية الطلب المحلي على المنتجات المكررة، وتصدير منتجات عالية القيمة، وتوفير اللقيم للصناعات المحلية والعالمية.

كما أن مهمة "ياسرف" هي إنتاج وقود يتمتع بأعلى معايير الجودة الممكنة، وتنمية الموارد البشرية وتعزيز كفاءاتها ومواصلة الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية.

وتقوم المصفاة بإنتاج 90 ألف برميل يومياً من الغازولين و 236 ألف برميل يومياً من الديزل ذي المحتوي الكبريتي فائق الانخفاض، و 6200 طن متري يومياً من الفحم البترولي، و 1200 طن متري يومياً من الكبريت، و 140 ألف طن من البنزين سنوياً.

وصممت المصفاة بمواصفات محددة حيث تقع على مساحة 5.2 ملايين متر مربع في ينبع الصناعية بطاقة تكريرية تبلغ 400 ألف برميل يومياً من حقل منيفة، وتم تزويدها بعناصر تشغيلية صناعية فائقة التطور، وإدراج 700 موظف سعودي في برنامج التدرج.

وبيئياً صممت بحرص شديدة على حماية محيطها البيئي الحساس على ساحل البحر الأحمر، إذ تتوخى الإلتزام بالقوانين البيئية المحلية والعالمية.

وتعد مصفاة "ياسرف" أكثر مصافي المملكة تطوراً، فهي تجمع أفضل التقنيات من جميع أنحاء العالم في مقر معالجة واحد، يسمح لوحدات المعالجة التي تملكها بفصل لقيم النفط الخام الثقيل وتحويله إلى منتجات نهائية عالية الجودة، إضافة إلى أن هذه المصفاة العملاقة العالمية الطراز يوظف مجمعها أحدث المنافع والأنظمة الخارجية لمساندة عمليات التشغيل، إلى جانب ما يرتبط بها من لقيم ومواد وسيطة وتخزين للمنتجات.

ونظراً لمعايير السلامة العالية والتميز في إدارة المشاريع حازت "ياسرف" على جائزة "بلاتس" للطاقة العالمية، كأفضل مشروع إنشاء للعام، ضمن حدث مميز أقيم في مدينة نيويورك يستعرض أفضل المشاريع من جميع أنحاء العالم.

ووفرت "ياسرف" التي تم تشغيلها بالكامل نحو 1200 وظيفة مباشرة و5,000 وظيفة غير مباشرة، بنسبة سعودة تصل إلى ما يقارب 74%، كما قام المشروع بإدراج نحو 700 موظف سعودي في برنامجه التدرجي لإعدادهم لتولي وظائف بدوام كامل في أعمال التشغيل والصيانة والعلاقات الصناعية والهندسة.