مخزونات أميركا وإنتاج كندا يدفعان النفط للهبوط مجدداً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

هبطت أسعار النفط اليوم الأربعاء، وسط توقعات بزيادة تدريجية في إنتاج النفط الرملي في كندا، بعد توقف بعض الإنتاج بسبب حرائق الغابات هناك، في حين تتعرض الأسواق لضغوط بسبب مخزونات الخام القياسية وخاصة في الولايات المتحدة.

وتأثرت الأسعار أيضاً بشكل سلبي بالمعركة الدائرة بين منتجي الخام في الشرق الأوسط على الحصة السوقية في آسيا، وهو ما طغى على تأثير انخفاض الإنتاج وتعطل بعضه في أنحاء العالم.

وجرى تداول خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة بسعر 45.44 دولار للبرميل بحلول الساعة 07:02 بتوقيت غرينتش، بانخفاض ثمانية سنتات عن سعره عند التسوية السابقة، في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 16 سنتا إلى 44.51 دولار للبرميل.

وقال بنك إيه.إن.زد إن الزيادة التي سجلتها الأسعار في الآونة الأخيرة "كبحها انحسار المخاوف من استمرار تعطل الإنتاج في كندا، في الوقت الذي يتطلع فيه المنتجون للعودة إلى عملياتهم".

وبدأت شركات النفط الرملي في فورت ماكموري مركز الطاقة في كندا، استئناف العمليات أمس الثلاثاء، بعدما اضطرت إلى وقف الإنتاج لمدة أسبوع بسبب حريق غابات خرج عن نطاق السيطرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.