.
.
.
.

مخاوف زيادة الإنتاج تطيح بأسعار بالنفط لـ49.3 دولارا

بالإضافة لضغوط ارتفاع الدولار مع زيادة التوقعات برفع الفائدة الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسعار النفط الخام الجمعة للجلسة الثانية على التوالي مع جني بعض المستثمرين للأرباح من المكاسب التي دفعت الخام لأعلى مستوى له في 7 أشهر في حين استبد القلق بآخرين من زيادة الانتاج بعد اقتراب الأسعار من 50 دولارا للبرميل.

وتعرضت الأسعار أيضا لضغوط من ارتفاع الدولار الذي يضغط على الطلب على النفط- المقوم بالعملة الأميركية- من حائزي العملات الأخرى. وارتفع الدولار بعدما قالت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إن رفع الفائدة الأميركية مناسب على الأرجح في الشهور القادمة.

وأثنت عطلة نهاية أسبوع تمتد لثلاثة أيام بالولايات المتحدة- بسبب عطلة عامة يوم الاثنين- بعض المستثمرين عن الاحتفاظ برهانات على صعود الخام.

وهبط خام القياس العالمي مزيج برنت 27 سنتا أو ما يعادل 0.5%، عند التسوية إلى 49.32 دولارا للبرميل بعدما سجل 50.51 دولار للبرميل في الجلسة السابقة وهو أعلى مستوى له منذ أوائل نوفمبر.

وانخفض الخام الأميركي 15 سنتا أو 0.3%، عند التسوية إلى 49.33 دولار للبرميل بعدما لامس 50.21 دولار للبرميل يوم الخميس وهو أعلى مستوى منذ أوائل أكتوبر.

وخلال الأسبوع بأكمله ارتفع برنت 1%، بينما زاد الخام الأميركي 3%، بدعم مكاسب سجلت في وقت سابق من الأسبوع.