.
.
.
.

النفط يهبط عن أعلى مستوى في 2016 ويتماسك فوق 50 دولارا

"برنت" بلغ عند التسوية 51.95 دولار للبرميل

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسعار النفط اليوم الجمعة، لتنزل عن أعلى مستويات 2016 الذي سجلته هذا الأسبوع، تحت ضغط ارتفاع الدولار، لكن الطلب القوي من مصافي التكرير وتعطيلات المعروض العالمي قدما بعض الدعم.

وفي الساعة 06:55 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت العالمي متداولة عند 51.45 دولار للبرميل، بانخفاض 80 سنتا أو نحو 1% عن سعر التسوية السابق. وهبطت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 57 سنتا إلى 49.99 دولار للبرميل.

وقال المحللون إن انتعاش الدولار نال من أسعار النفط عن طريق جعل واردات الوقود للدول التي تستخدم العملات الأخرى أعلى تكلفة.

وقال بنك "ايه.ان.زد" اليوم الجمعة: "أسعار النفط تراجعت عن أعلى مستوى في نحو 12 شهراً مع تغير الإتجاه العام للدولار في الفترة الأخيرة".

لكن الطلب القوي بوجه عام على النفط ولا سيما من مصافي التكرير، فضلا عن تعطيلات المعروض، قدم دعما وساعد على الحيلولة دون مزيد من الانخفاض السريع في الأسعار.

وأضاف ايه.ان.زد: "رغم التراجع الطفيف فإن توقعات أسعار النفط ما زالت إيجابية، وهو ما سيحافظ على الاتجاه الصعودي السائد في الآونة الأخيرة".

وكانت أسعار النفط قد هبطت أيضاً عند تسوية أمس الخميس، بعد صعوده على مدى ثلاثة أيام، وعقب وصوله إلى أعلى مستوياته منذ بداية 2016، مع ارتفاع الدولار الذي أثار موجة إقبال من المستثمرين على جني أرباح العقود الآجلة للخام.

لكن خسائر الخام كانت محدودة في ظل استمرار المخاطر التي يشكلها المسلحون على قطاع النفط النيجيري، والمخاوف من وقوع مزيد من الحوادث الأمنية التي قد تؤثر سلبا على الإمدادات العالمية.

وتراجع سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 56 سنتا، ليبلغ عند التسوية 51.95 دولار للبرميل، بعدما هبط بنحو دولار في وقت سابق. وبلغ برنت أعلى مستوى له منذ بداية 2016 عند 52.86 دولار للبرميل أثناء الجلسة.

ونزل سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 67 سنتا، ليصل عند التسوية إلى 50.56 دولار للبرميل، بعدما انخفض بدولار ليسجل أدنى مستوى له في الجلسة. وبلغ الخام أعلى سعر له أثناء الجلسة عند 51.67 دولار للبرميل، مسجلا أعلى مستوياته منذ بداية العام.

وبدأ الإقبال على جني أرباح الخام مع صعود مؤشر الدولار بنحو 0.5%، مسجلا أعلى زيادة له في ثلاثة أسابيع بدعم اضطراب أسواق المال العالمية الذي دفع المستثمرين إلى عملات الملاذ الآمن. ويجعل تراجع الدولار السلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية ومن بينها النفط أكثر تكلفة على حائزي العملات الأخرى.

وزادت أسعار الخام في العقود الآجلة لأكثر من مثليها منذ أن بلغت أدنى مستوياتها في 13 عاماً، عند 27 دولارا لخام برنت، و26 دولارا للخام الأميركي في الربع الأول.