.
.
.
.

انخفاض تكلفة دعم الوقود في مصر 23% إلى 6 مليارات دولار

نشر في: آخر تحديث:

قال طارق الحديدي، رئيس الهيئة العامة للبترول المصرية، اليوم الاثنين إن تكلفة دعم المواد البترولية في البلاد بلغت نحو 55 مليار جنيه، ما يعادل 6.193 مليار دولار في 2015-2016 بانخفاض 23% عن السنة المالية المقابلة.

وتبدأ السنة المالية لمصر في الأول من يوليو تموز، وتنتهي في 30 يونيو حزيران.

وأضاف الحديدي في اتصال هاتفي مع رويترز "دعم المواد البترولية انخفض إلى 55 مليار جنيه في السنة المالية 2015-2016 من مستهدف 61 مليار جنيه. الانخفاض بسبب تراجع أسعار النفط العالمية."

وبلغ دعم المواد البترولية 71.5 مليار جنيه في السنة المالية 2015-2014 ويبلغ المستهدف لدعم المواد البترولية في السنة المالية الحالية 2016-2017 نحو 35.04 مليار جنيه.

وخفضت الحكومة المصرية الدعم في يوليو تموز 2014 ورفعت أسعار البنزين والسولار والغاز الطبيعي بنسب وصلت إلى 78%.

وتحاول مصر إجراء إصلاحات مثل تدشين نظام للبطاقات الذكية لمراقبة الاستهلاك في محطات الوقود وتوزيع اسطوانات البوتاجاز من خلال بطاقات التموين، ولكنها لم تقرها حتى الآن.