خبير: اجتماع الجزائر قد يخرج بخارطة طريق لأسواق النفط

أسواق النفط نحو مزيد من التخمة مع رفع الإنتاجين الليبي والنيجيري

نشر في: آخر تحديث:

قال خبير النفط محمد الشطي، إن هناك توقعات بتشكيل فريق عمل على هامش اجتماع الجزائر المرتقب لمنتجي النفط، وذلك للنظر في آليات دعم السوق واستعادة توازنها.

وأوضح في مقابلة مع "العربية" أن الاجتماع الذي أعلن عنه بين السعودية وروسيا للتنسيق حول إعادة الاستقرار لأسواق النفط العالمية، سيتم تكراره كذلك في شهر أكتوبر.

وتوقع الشطي أن يخرج اجتماع الجزائر المقبل بنتيجة إيجابية لناحية توضيح خارطة طريق في المستقبل على أقل تقدير.

وأضاف أن الأوضاع الحالية إن استمرت وفق المؤشرات التي تؤكد مواصلة التخمة وتسجيل المخزونات مستويات قياسية بالنسبة لمتوسط 5 سنوات، سيؤثر ذلك على الأسعار وسيؤدي إلى تراجعها، ما يجعل الأمر ذا أهمية بالنسبة لكافة المنتجين.

ولفت إلى أن رفع الإنتاجين النيجيري والليبي لا يمثل مشكلة فقط لجهة تعميق الزيادة في المعروض النفطي، بل لأنه يؤثر على أسعار نفط الإشارة وهو خام "برنت"، لشبه النفطين النيجيري والليبي بخام القياس العالمي، لذلك فأية زيادة وإن كانت تتزامن مع الطلب الموسمي ستعني تراجعا في أسعار النفط.

وأوضح أن الحديث يدور حول زيادة بحدود 300 ألف برميل إضافية للنفط الليبي، و200 ألف برميل للنفط النيجيري.