.
.
.
.

خسائر النفط تتفاقم لـ 10% في أسبوع واحد

توقعات بمزيد من الضغوط على السوق مع عودة الإمدادات من نيجيريا وليبيا

نشر في: آخر تحديث:

هبطت أسعار النفط، اليوم الجمعة، إلى أدنى مستوياتها في عدة أسابيع، مع ارتفاع الصادرات الإيرانية وعودة إمدادات ليبية ونيجيرية، وهو ما أذكى المخاوف من استمرار تخمة المعروض العالمي من الخام.

وبحلول الساعة 13:05 بتوقيت غرينتش، نزل سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 1.08 دولار أو 2.4%، ليصل إلى أدنى مستوى له في خمسة أسابيع عند 42.83 دولار للبرميل.

وهبط سعر خام القياس العالمي مزيج "برنت" في العقود الآجلة 1.07 دولار، ليصل إلى أدنى مستوى له في أسبوعين عند 45.52 دولار للبرميل.

وخسر الخامان ما بين 9 و10% لكل منهما في أسبوع واحد، بما يبرز تقلب سوق النفط.

وتقترب صادرات إيران النفطية من مستويات ما قبل العقوبات، إذ قال مصدر مطلع على جداول تحميل الناقلات في البلاد، إن ثالث أكبر منتج في "أوبك" زاد صادراته إلى أكثر من مليوني برميل يومياً في أغسطس.

وقالت "أو.إم.في" النمساوية، إنها تسلمت شحنة فورية من النفط الخام الإيراني في إيطاليا، وهي أول شحنة تتلقاها من إيران منذ 2012.

وتوجد علامات على عودة إمدادات من نيجيريا وليبيا اللتين تعطلت فيهما صادرات النفط بسبب الصراع والاضطرابات. وقالت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، أمس الخميس، إن ليبيا رفعت حالة القوة القاهرة في بعض موانئها الرئيسية وتستأنف صادرات النفط.

وفي نيجيريا، قالت مصادر تجارية إن "اكسون موبيل" تتخذ الترتيبات اللازمة لتحميل شحنة من خام "كوا إبوي" في نهاية سبتمبر، وهي أول شحنة منذ إعلان حالة القوة القاهرة في يوليو.