.
.
.
.

تراجع المخزونات الأميركية يقلص خسائر النفط

النفط خسر 3% عقب تلاشي آمال التوصل لاتفاق في الجزائر

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار النفط في تداولات متباينة اليوم الأربعاء، عقب خسائر حادة في الجلسة السابقة مع بيانات تشير إلى انخفاض مفاجئ في مخزونات الخام الأميركية بالرغم من أن أجواء القلق من عدم وجود اتفاق بين المنتجين على خفض الإنتاج حدت من المكاسب.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 12 سنتا إلى 46.09 دولار للبرميل، بحلول الساعة 06:39 بتوقيت غرينتش، بعد أن انخفض 1.38 دولار أو 2.9% عند التسوية في الجلسة السابقة.

وارتفع الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط خمسة سنتات إلى 44.72 دولار للبرميل، بعد أن صعد إلى 45.09 دولار للبرميل في تعاملات مبكرة. وأنهى الخام الأميركي تعاملاته منخفضا 1.26 دولار أو 2.7 في الجلسة السابقة.

ويعقد أعضاء منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) مباحثات غير رسمية الساعة 14:00 بتوقيت غرينتش اليوم الأربعاء، ويلتقي أعضاؤها أيضا مع منتجين من خارجها مثل روسيا على هامش منتدى الطاقة الدولي الذي يمتد لثلاثة أيام والمنعقد في الجزائر والمقرر أن ينتهي الأربعاء.

وتراجعت أسعار الخام في العقود الآجلة أمس الثلاثاء، بعدما أن رفضت إيران عرضا من المملكة العربية السعودية للحد من إنتاجها النفطي مقابل قيام الرياض بخفض الإنتاج، مبددة آمال السوق بأن يتوصل اثنان من أكبر منتجي "أوبك" لتسوية هذا الأسبوع للمساعدة في تخفيف تخمة المعروض العالمي من النفط.

وأظهرت بيانات صادرة من معهد البترول الأميركي انخفاض مخزونات الخام 752 ألف برميل في الأسبوع المنتهي 23 سبتمبر، لتصل إلى 506.4 مليون برميل. وتوقع محللون في استطلاع أجرته "رويترز" نمو المخزونات 2.8 مليون برميل.