.
.
.
.

النفط يكسب 10% منذ إعلان خطة خفض الإنتاج

نشر في: آخر تحديث:

هبط النفط نحو واحد بالمئة مع اتجاه المتعاملين في السوق إلى جني الأرباح بعد الارتفاع الذي تحقق على مدار الأسبوع الماضي والذي قاد الأسعار للزيادة بنحو 15 بالمئة لتسجل أعلى مستوى في أربعة أشهر على أمل تخفيض إنتاج أوبك من الخام.

وتعرضت الأسعار أيضا لضغوط من الزيادة المطردة في عدد الحفارات الأمريكية مع تداول الخام بسعر يقترب من 50 دولارا للبرميل. وأظهر تقرير لشركة خدمات النفط بيكر هيوز يحظى بمتابعة قوية أن الشركات الأمريكية زادت عدد منصات الحفر في 14 أسبوعا من 15 أسبوعا مضوا.

وجرت تسوية العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت على انخفاض بواقع 58 سنتا أو ما يعادل 1.1 بالمئة عند 51.93 دولار للبرميل. وفي وقت سابق سجل الخام 52.84 دولار للبرميل بما يقل بواقع ثلاثة سنتات عن أعلى مستوى في عام.

وجرت تسوية العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكية على انخفاض قدره 63 سنتا أو ما يعادل 1.3 بالمئة إلى 49.81 دولار للبرميل.

وعلى الرغم من هبوط الأسعار ما زال برنت وخام غرب تكساس الوسيط مرتفعين بأكثر من 10% منذ أن كشفت منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك قبل 8 أيام عن أول خطة في 8 سنوات لخفض الإنتاج. وارتفع برنت هذا الأسبوع 6 % في حين ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 3%.