.
.
.
.

النفط يمحو مكاسبه بعد انتعاش الدولار

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسعار النفط اليوم لتمحو مكاسبها المبكرة بعد انتعاش في الدولار مما أبطل أثر التفاؤل بتعهدات أوبك خفض الإنتاج عندما تجتمع في نوفمبر.

وتحول الدولار إلى الصعود ليعوض خسائره المبكرة بفعل التكهنات بأن بيانات الاقتصاد الأمريكي في الفترة الأخيرة تعزز فرص رفع أسعار الفائدة. ويزيد ارتفاع الدولار تكلفة النفط الخام والسلع الأولية الأخرى المسعرة بالعملة الأمريكية بالنسبة لحملات العملات الأخرى.

وأسعار النفط مرتفعة 13 بالمئة عنها قبل ثلاثة أسابيع بعد أن اقترحت منظمة البلدان المصدرة للبترول خفض الإنتاج أو تثبيته للمرة الأولى في ثماني سنوات من أجل احتواء تخمة المعروض العالمي عندما تجتمع في 30 نوفمبر.

لكن صعود النفط توقف عند حوالي 50 دولارا للبرميل بفعل الشكوك في أن تتوصل أوبك إلى اتفاق يرضي كل أعضائها الأربعة عشر. وتحتاج معظم الدول الأعضاء في المنظمة إلى أسعار نفط أعلى لمعالجة الضرر اللاحق باقتصاداتها بعد تراجع الخام إلى حوالي 26 دولارا للبرميل هذا العام من ذروة 2014 عندما كان فوق 100 دولار.