.
.
.
.

النفط يهبط مع تنامي الشكوك حول مصير اتفاق أوبك

نشر في: آخر تحديث:

هبط النفط لليوم الثالث على التوالي اليوم الأربعاء مقتربا من 50 دولاراً للبرميل للمرة الأولى في ثلاثة أسابيع مع تنامي شكوك المستثمرين في أن توافق الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على تخفيض الإنتاج في الوقت الذي سجلت فيه المخزونات الأميركية زيادة كبيرة ومفاجئة.

ولا يريد العراق -ثاني أكبر منتجي أوبك- الانضمام إلى الخفض المقترح للإنتاج الذي قالت المنظمة إنها ستوافق عليه خلال اجتماعها العادي في فيينا الشهر القادم. وتقول بغداد إنها تحتاج إيرادات النفط في حربها ضد "داعش".

وفي ظل توقعات باستثناء إيران ونيجيريا وليبيا من الاتفاق بالإضافة إلى فنزويلا وإندونيسيا التي قالت شركة إنتاج النفط الحكومية فيها أمس الثلاثاء إنها تستهدف زيادة إنتاجها بنسبة 42% العام القادم تتراجع ثقة التجار والمستثمرين في فرص إبرام اتفاق مؤثر.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت بواقع 72 سنتا إلى 50.07 دولار للبرميل بحلول الساعة 0915 بتوقيت جرينتش بعدما لامست أدنى مستوى من الثالث من أكتوبر تشرين الأول خلال الجلسة عند 50.02 دولار للبرميل.

وهبطت العقود الآجلة للخام الأميركي بواقع 73 سنتا إلى 49.23 دولار للبرميل.

وتعرضت سوق النفط لمزيد من الضغوط من البيانات التي نشرها معهد البترول الأميركي في ساعة متأخرة من أمس الثلاثاء وأظهرت زيادة غير متوقعة في مخزونات الخام في الولايات المتحدة.

ومن المنتظر أن تنشر إدارة معلومات الطاقة الأميركية البيانات الرسمية لمخزونات الخام في وقت لاحق من اليوم الأربعاء.