الإمارات تتوقع مزيدا من الدمج بقطاع الطاقة فيها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي اليوم الأربعاء إن الإمارات تتوقع المزيد من عمليات الدمج في قطاع الطاقة لديها.

ورد الوزير بالإيجاب عندما سئل خلال معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول عما إذا كان يتوقع المزيد من الدمج.

وأضاف أنهم شهدوا الكثير من الدمج في مجموعة شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وأن لديهم بعض أفضل الاحتياطيات وأفضل برامج إدارة الاحتياطيات لذلك يمكنهم المنافسة وضبط استغلال هذه الموارد.

وقال الوزير إن الدمج بين الشركات يخلق قيمة مضافة لكن ينبغي أن يجري بحرص وبأهداف واضحة.

وقالت أدنوك المملوكة لحكومة أبوظبي في 18 أكتوبر تشرين الأول إنها ستدمج عمليات ثلاث من شركاتها للشحن والنقل البحري والخدمات في شركة واحدة بهدف زيادة الكفاءة.

وستدمج شركة ناقلات أبوظبي الوطنية وشركة الخدمات البترولية وشركة أبوظبي لإدارة الموانئ في شركة واحدة.

وقالت أدنوك إن من المتوقع أن يكتمل الاندماج بنهاية عام 2017. وستشغل الشركة الجديدة أكثر من 165 سفينة تشمل ناقلات للغاز الطبيعي المسال وناقلات للبضائع والكيماويات وحاويات وسفن لنقل الحاويات.

وقالت أدنوك في الرابع من أكتوبر إنها ستدمج عمليات اثنتين من شركاتها هما أبوظبي العاملة في المناطق البحرية وشركة تطوير زاكوم في كيان جديد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.