.
.
.
.

11 دولة من خارج أوبك تقر خفض إنتاجها بـ 558 ألف برميل

نشر في: آخر تحديث:

وافقت 11 دولة منتجة للنفط غير عضو في أوبك في فيينا على خفض إنتاجها بـ558 ألف برميل يومياً وانضمت إلى الاتفاق الذي أبرم بين الدول الأعضاء في المنظمة.

وقال رئيس أوبك وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة في ختام اجتماع في فيينا "إنني مسرور بإعلان التوصل إلى اتفاق تاريخي".

وستكون روسيا أبرز الدول المساهمة وسبق أن أعلنت أنها ستخفض إنتاجها بـ300 ألف برميل يوميا. والدول الأخرى المشاركة في الجهد هي المكسيك وكازاخستان وماليزيا وسلطنة عمان وأذربيجان والبحرين وغينيا الاستوائية وجنوب السودان والسودان وبروناي، بحسب السادة.

وسقف الـ558 ألف برميل أدنى قليلا من هدف الـ600 ألف برميل الذي كانت أعلنته أوبك في اجتماعها الأخير في 30 نوفمبر.

وأوضح السادة أن المنظمة ستواصل العمل لإقناع منتجين آخرين ليسوا أعضاء في المنظمة بالمساهمة في هذا الاتفاق.

وكان الاجتماع بدأ صباحا في مقر أوبك في فيينا وسط أجواء تفاؤلية. وكانت الغاية منه توسيع اتفاق الحد من إنتاج النفط داخل أوبك والذي تم بلوغه نهاية نوفمبر ليشمل الدول المصدرة خارج أوبك.

والقرار كان توقعه المحللون لتعزيز صدقية أوبك والتزامها الحد من إنتاجها لوقف تدهور أسعار الخام.