.
.
.
.

بوادر امتثال المنتجين لإتفاق "أوبك" تعيد الدعم للنفط

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار النفط اليوم، مقتربة من مستوى مرتفع جديد في 17 شهراً، في الوقت الذي أظهر فيه المنتجون مؤشرات على الامتثال لاتفاق عالمي لتقليص الإنتاج.

وفي الساعة 12:25 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 53 سنتاً عن التسوية السابقة إلى 54.55 دولار للبرميل. وزاد الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 33 سنتاً إلى 51.23 دولار للبرميل.

بوادر امتثال

تزداد الأدلة على أن المنتجين في الشرق الأوسط يخطرون العملاء بتخفيضات المعروض المقبلة في إطار جهد منسق لتصريف التخمة العالمية.

وقالت روسيا اليوم إن جميع شركات إنتاج النفط في البلاد بما في ذلك أكبرها "روسنفت"، وافقت على خفض الإنتاج. وأخطر منتجون آخرون من بينهم الكويت والسعودية عملاءهم بأنهم سيخفضون الإنتاج اعتباراً من يناير.

وتوصل منتجو النفط من داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وخارجها إلى أول اتفاق مشترك منذ 2001 لتقييد إنتاج الخام وتخفيف تخمة المعروض في الأسواق، بعد استمرار تدني الأسعار على مدى أكثر من عامين، وهو الأمر الذي شكل ضغوطاً على ميزانيات الكثير من الدول وأثار اضطرابات في بعضها.

وتوصلت "أوبك" إلى اتفاق بتقليص إنتاج أعضائها بواقع 1.2 مليون برميل يوميا، كما نجحت بإنجاز أول اتفاق تاريخي مع 11 دولة من خارج المنظمة لتقليص إنتاجها بنحو 558 مليون برميل يوميا.

ودعم الاتفاقان اللذان تم التوصل إليهما خلال الأسبوعين الأخيرين، التوقعات في السوق بأن تخمة المعروض التي امتدت لعامين ستنتهي قريباً، وأن الأسعار ستظل قرب المستويات المرتفعة المسجلة من قبل في يوليو 2015.

وقاد احتمال خفض الإنتاج بنك "غولدمان ساكس" الأميركي إلى رفع توقعاته لسعر خام غرب تكساس الوسيط إلى 57.5 دولار للبرميل من 55 دولاراً في توقعه السابق، وذلك للربع الثاني من 2017.

وفيما يخص خام برنت يتوقع "غولدمان" أن تدور الأسعار بين 55 و60 دولاراً للبرميل، بعد النصف الأول من 2017.