.
.
.
.

"بي بي" تظفر بحصة في حقول أبوظبي بـ2.2 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) إن "بي.بي" ستشتري حصة 10% في امتياز نفطي مدته 40 عاماً لحقول شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة (أدكو)، وذلك بموجب اتفاق تم توقيعه أمس السبت مع المجلس الأعلى للبترول في أبوظبي و"أدنوك".

وفي مقابل ذلك، ستصدر "بي.بي" أسهماً جديدة لمصلحة أبوظبي بقيمة 2.2 مليار دولار، تعادل حصة 2% من رأس المال.

ومن المتوقع أن تحصل شركة "مبادلة للتنمية" التابعة لحكومة أبوظبي، على أسهم "بي.بي" المطروحة، بحسب مصادر "بلومبرغ". وهذه الخطوة ستؤمن للشركة البريطانية تدفقاً نقدياً وإيرادات، في ظلّ الأوضاع الاقتصادية الصعبة، التي أجبرتها على خفض استثماراتها حول العالم خلال العامين الماضيين.

وبموجب الاتفاقية سيرتفع إنتاج الشركة بواقع 160 ألف برميل يومياً، إضافة إلى المستوى الحالي عند 95 ألف برميل يومياً.

وذكرت "أدنوك" أن "توتال" الفرنسية تملك أيضا حصة 10%، في حين تملك "انبكس" اليابانية حصة 5% و"جي.اس انرجي" الكورية الجنوبية 3%.

وأضاف البيان أن "أدنوك" تواصل البحث عن شركاء لأخذ حصة 12% المتبقية في نسبة 40% المخصصة للشركاء الأجانب.

وكان الإمتياز الأول للحقول البرية في أبوظبي قد منح إلى ائتلاف من شركات النفط الدولية في العام 1939 واستمر لمدة 75 عاماً، حيث انتهى في 2014. ومع انقضاء فترة الامتيازات القديمة طرحت "أدنوك" أمام الشركات العالمية حقوق امتياز جديدة لتملك نسبة 40% المخصصة للشركات الأجنبية، فيما تحتفظ "أدنوك" بنسبة 60%.