.
.
.
.

إيران.. حرائق في ثلاث منشآت للنفط والغاز

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن حريقا شب ليلة البارحة في مصفاة عبادان لتكرير النفط الواقعة جنوب غربي البلاد في إقليم الأهواز، إضافة إلى اندلاع النيران في مصفاة أخرى بالعاصمة طهران وحقل للغاز جنوب غربي البلاد.

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، بأنه تم إخماد النيران التي اندلعت في وحدة التقطير بالمصفاة من قبل فرق الإطفاء وكوادر هذه الوحدة.

أما وكالة "فارس" فنقلت عن مسؤول العلاقات العامة في مصفاة عبادان، قوله إن "الحريق تسبب في الإضرار بشبكة الكهرباء في المصفاة، ما أدى إلى خلل في نظام التكرير وتعطيل بعض المضخات".

وذكرت الوكالة أن هذا ثالث حادث حريق يشب في مصفاة نفط عبادان خلال السنوات الماضية، غالباً لخلل في نظام الكهرباء.

يذكر أنه خلال يومين اندلعت حرائق أخرى في منشآت للنفط والغاز في إيران، منها مصفاة نفط طهران، وكذلك حقل غاز في منطقة كجساران جنوب غربي البلاد.

وكان الحريق الأشد ذلك الذي اندلع بشكل واسع صباح أمس الأحد في مخزن للنفط في مصفاة "تندكويان" جنوب طهران، ما أدى إلى احتراق ما يقارب 400 ألف لتر من النفط الخام.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن حسن باقريان، المسؤول بشركة النفط الإيرانية، قوله إن سبب اندلاع الحريق كان "صاعقة رعدية"، وإن المخزن المتضرر يستوعب مليوني برميل من النفط، إلا أنه في وقت الحريق كان يحتوي على 400 ألف لتر فقط، احترقت جراء الحادث دون وقوع خسائر بشرية.

وخلال الأشهر الأخيرة ازدادت حوادث الحريق في منشآت النفط والغاز والبتروكيماويات في أنحاء إيران، خاصة في إقليم الأهواز النفطي. وفي أغسطس الماضي، قال غلام رضا جلالي، مدير إدارة الدفاع المدني الإيراني، إن إيران "اكتشفت فيروساً إلكترونياً في اثنين من مجمعاتها البتروكيماوية"، وذلك بعد إجراء تحقيق حول احتمال تسبب هجمات إلكترونية في وقوع حرائق بمنشآت بتروكيماوية في الآونة الأخيرة.