.
.
.
.

مصر تضيف 600 مليون قدم مكعبة من الغاز نهاية مارس الجاري

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية بمصر، أنها سوف تضيف نحو 600 مليون قدم مكعبة يومياً و2200 برميل متكثفات يومياً.

جاء ذلك خلال تفقد الوزير المصري، المهندس طارق الملا، وبيرنارد لونى رئيس شركة بي بي للاستكشاف والإنتاج لمشروع غرب دلتا النيل الذي يشمل حقول شمال الإسكندرية وغرب المتوسط لإنتاج الغاز بالمياه العميقة لمتابعة برنامج العمل وما تم إنجازه للإسراع بوضع الحقول على الإنتاج وفقاً للبرامج الزمنية المستهدفة لزيادة الإنتاج المحلى من الغاز للمساهمة في تأمين احتياجات البلاد.

واستمع الوزير ومرافقوه إلى شرح للمشروع الذي يتم تنفيذه بأحدث تكنولوجيات حفر الآبار من فوق قاع البحر من خلال حفر وإكمال 21 بئراً بالمياه العميقة التي يصل عمقها إلى 1000 متر تحت سطح البحر وإعادة تأهيل تسهيلات معالجة إنتاج المشروع التي تشمل إنشاء خط أنابيب بطول 35 كيلو متر لربط حقلي تورس وليبرا مع خط أنابيب حقول البرلس لمعالجة إنتاج الحقلين بتسهيلات شركة البرلس المخطط دخولهما على الإنتاج في نهاية مارس الحالي بحوالي 600 مليون قدم مكعبة يومياً و2200 برميل متكثفات يومياً.

إضافة إلى إعادة تأهيل تسهيلات رشيد لمعالجة غازات حقلي جيزة - فيوم المخطط بدء إنتاجهما في الربع الرابع من عام 2018 بمعدل إنتاج 400 مليون قدم مكعبة يومياً فضلاً عن إنشاء محطة برية جديدة لمعالجة غازات حقل ريفن المخطط بدء إنتاجه في الربع الأول من عام 2019 بمعدل إنتاج أولى حوالي 350 مليون قدم مكعبة يومياً .

وأشار الوزير أن المشروع يبلغ إجمالي استثماراته حوالي 11.3 مليار دولار ويهدف لتنمية الاحتياطيات المكتشفة من الغازات والمتكثفات والتي تقدر بحوالي 5 تريليون قدم مكعبة وحوالي 55 مليون برميل متكثفات وسيسهم بدور إيجابي بجانب حقول الغاز الكبرى المكتشفة في البحر المتوسط ودلتا النيل البرية في زيادة إنتاج مصر من الغاز مما يمكنها من تحقيق الاكتفاء الذاتي في غضون عامين.