.
.
.
.

شركات ألمانية تتأهب لمناقصات الطاقة المتجددة السعودية

نشر في: آخر تحديث:

أبدت شركات ألمانية رغبتها في المشاركة في الجولة الأولى من طرح مناقصات الطاقة المتجددة بقدرة 700 ميجاواط في السعودية، التي تسهم في استخراج طاقة توليدية تبلغ 9500 ميجاواط، وهو الهدف الذي وضعته السعودية.

وأكد السفير الألماني في #الرياض، ديتر هالر استعداد بلاده للتعاون مع المملكة على المستوى الحكومي بين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ووزارة البحوث الألمانية، وعلى مستوى القطاع الخاص أيضا، مبديا إعجابه ببرنامج كفاءة الطاقة في المملكة الذي يشمل جميع القطاعات مثل التنقل والإنتاج المصنعي والبناء، بحسب صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

وأوضح، أن هذا التحرك جاء بعد أن قررت ألمانيا تحويل كامل إمدادات #الطاقة في البلاد إلى مصادر للطاقة المتجددة بحلول عام 2050، والسعي لتحقيق أهداف واضحة وطموحة واستخدام خريطة طريق دقيقة، لافتاً إلى أنه في عام 2016 بلغت حصة الطاقة المتجددة 30%، من إجمالي إنتاج الطاقة المحلية.

وأشار هالر إلى أن " #ألمانيا التي تعد بدورها المنظم لضربات قلب #الطاقة_المتجددة، اكتسبت تجربة فريدة من نوعها ليس فقط في توليد الطاقة المتجددة والإمدادات ذات الصلة في قضايا استقرار الشبكة، لكن أيضا في مجال كفاءة الطاقة في المساكن والصناعات المتطورة للغاية".

وفي الوقت الذي لفت فيه إلى تميز المملكة بكثافة الشمس والرياح، أكد اتخاذ #السعودية خطوات جريئة في إدخال مصادر الطاقة المتجددة في ملف الطاقة السعودية.