مصر ترفع أسعار البنزين للمرة الثانية منذ تعويم الجنيه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

ارتفعت أسعار البنزين في مصر للمرة الثانية منذ تعويم الجنيه في نوفمبر، لتصل إلى 6.60 جنيه للتر الواحد لبنزين طراز 95 أوكتان، أي بارتفاع 5.6%. كما ارتفع سعر السولار إلى 3 جنيهات و5 قروش، أي بزيادة 55%، وارتفع سعر غاز السيارات إلى جنيهين للمتر المكعب، غير أن الزيادة الأكبر كانت من نصيب أسطوانة البوتاجاز التي تم مضاعفة سعرها.

وصرّح وزير البترول المصري طارق الملا أن إجمالي حجم دعم المواد البترولية في موازنة 2017-2018 سينخفض من 145 مليارا إلى 110 مليارات جنيه، لكنه قال "حجم الوفر في دعم الطاقة قد يتغير في أي وقت تبعا للأسعار العالمية".

وذكر الملا أن الحكومة رفعت سعر بنزين 92 أوكتين إلى 5 جنيهات، ما يعادل 0.28 دولار للتر من 3.5 جنيه بزيادة نحو 43%، كما رفعت سعر بنزين 80 أوكتين إلى 3.65 جنيه من 2.35 جنيه بزيادة 55%.

يذكر أن رفع أسعار الوقود يأتي في إطار خطة ترشيد الدعم، وسيحقق وفرا في فاتورة دعم الطاقة بنحو 35 مليار جنيه.

من جهته، أكد الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، أنه لا توجد زيادة في الوقت الحالي في أسعار تذاكر مترو الأنفاق أو تذاكر قطارات السكك الحديدية، وذلك بعد إقرار الحكومة اليوم تحريك أسعار الوقود والمحروقات، مشيرا إلى أن الاهتمام خلال الفترة الحالية يرتكز على تطوير الخط الأول لمترو الأنفاق، سواء من حيث تجديد البنية الأساسية ونظم الإشارات والاتصالات وتدعيمه بوحدات متحركة جديدة.

كما أوضح الدكتور هشام عرفات أن خطة تطوير السكة الحديد الحالية ترتكز على تطوير وتجديد البنية التحتية ونظم الإشارات والمزلقانات والمحطات وتدعيمها بوحدات متحركة بعدما تم التعاقد مؤخرا على جرارات جديدة للسكك الحديدية وإصلاح 81 جرارا قديما).

في سياق متصل، أعلن الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، تحمل الحكومة فارق أسعار السولار للمخابز دون أن يترتب على ذلك أي زيادة في عناصر إنتاج الخبز المدعم.

وأضاف الوزير أنه لا مساس بسعر رغيف الخبز المدعم الذي يباع بـ 5 قروش، لافتا إلى أن الوزارة تنتج نحو 300 مليون رغيف يوميا، وتتحمل كامل التكلفة التي تصل إلى 60 قرشا للرغيف الواحد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة