.
.
.
.

أميركا تفرض غرامة مليوني دولار على "إيكسون موبيل"

نشر في: آخر تحديث:

فرضت الحكومة الأميركية غرامة تبلغ مليوني دولار على المجموعة النفطية العملاقة "إيكسون موبيل" لانتهاكها عقوبات متعلقة بالنزاع في أوكرانيا عندما كان وزير الخارجية الحالي، ريكس تيلرسون، لا يزال رئيساً لمجلس إدارته.

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية أن "إيكسون" عقدت صفقات مع إيغور سيشين رئيس شركة النفط الحكومية الروسية "روسنفت" والمستشار السابق للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد أن أدرج على لائحة العقوبات التي فرضت على موسكو على إثر ضمها لشبه جزيرة القرم في 2014.

وتابعت الوزارة في بيان أن الانتهاكات "تشكل قضية شائنة" وأن الشركة أبدت "تجاهلاً متهورا" للقواعد الأميركية.

ووقعت شركتان تابعتان لإيكسون ثماني وثائق قانونية مع سيشين في مايو 2014 حول مشاريع للنفط والغاز في روسيا وبعد أن أدرج على قائمة العقوبات في أواخر أبريل من ذلك العام.

وأطلقت "إيكسون" إجراء للطعن في الغرامة "غير المنصفة"، مشددة على أنها اتبعت مشورة بأن طبيعة صفقاتها مع سيشين لن تشكل انتهاكا للعقوبات.