.
.
.
.

النفط يتراجع مع تضرر الإنتاج الأميركي من "هارفي"

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسواق النفط اليوم الاثنين، بعدما ضرب الإعصار هارفي ساحل خليج المكسيك في الولايات المتحدة مطلع الأسبوع، ما أدى لتوقف العمل في هيوستون ومينائها، كما تعطل عدد من المصافي وجزء من إنتاج الخام.

وسجلت أسعار البنزين أعلى مستوياتها في عامين، إذ أدت السيول العارمة الناجمة عن الإعصار لإغلاق مصاف على ساحل خليج المكسيك.

وفي أسواق الخام، تراجعت العقود الآجلة للخام الأميركي مع إغلاق مصاف أميركية، ما قد يقلص الطلب على الخام الأميركي، ونزلت عقود "برنت" أيضا متخلية عن مكاسبها الناجمة عن إغلاق خطوط أنابيب في ليبيا مطلع الأسبوع.

و"هارفي" أقوى إعصار يضرب تكساس فيما يزيد على 50 عاماً، وأسفر عن مقتل شخصين على الأقل وحدوث سيول عارمة.

وفي أسواق النفط العالمية، نزل خام القياس العالمي مزيج برنت سبعة سنتات ما يوازي 0.1% إلى 52.34 دولار للبرميل. وقال تجار إن "برنت" لقي في وقت سابق دعماً من إغلاق خطوط أنابيب في ليبيا مما عطل إمدادات الخام.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 37 سنتا، أي ما يعادل 0.7% عن سعر آخر تسوية، إلى 47.50 دولار للبرميل.