.
.
.
.

توتال تبيع للكويت باقي حصتها من حقل كروغ بالنرويج

نشر في: آخر تحديث:

أكدت شركة توتال النفطية الفرنسية اليوم الاثنين أنها وافقت على بيع باقي حصتها في حقل (جينا كروغ) النفطي النرويجي إلى الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية (كوفبك)، بحسب وكالة الأنباء الكويتية.

وقالت الشركة في بيان صحافي إن العقد يتعلق ببيع نسبة 15 بالمئة من الحقل وذلك "في إطار إدارة التوظيف الأمثل لرأس المال، لاسيما بعد الاستحواذ على شركة مايرسك النفطية الدنماركية".

وأضاف البيان أنه "مع الاستحواذ أخيرا على شركة مايرسك للنفط والغاز سيتعزز موقع المجموعة في بحر الشمال بشكل كبير".

وكانت (كوفبك) أعلنت أواخر شهر أغسطس الماضي أن شركتها التابعة (كوفبك النرويج إي إس) توصلت إلى اتفاقية للاستحواذ على حصة بنسبة 15 في المئة في حقل (جينا كروغ) من شركة (توتال إي أند بي نورج) مقابل 317 مليون دولار اعتبارا من بداية شهر يناير المقبل.

وقالت (كوفبك) في بيان إن (توتال إي أند بي نورج) هي شركة تابعة ومملوكة كاملة لشركة (توتال إس إي) مضيفة انه لدى إقفال هذه الصفقة ستضيف (كوفبك) حوالي 34 مليون برميل نفط مكافئ إلى احتياطاتها.

وأوضحت أن هذه الصفقة ستضيف إنتاجا يصل إلى 9 آلاف برميل نفط مكافئ يوميا من حقل (جينا كروغ) الذي انطلقت بواكير إنتاجه في يونيو 2017 حيث تتولى تشغيله شركة (ستات أويل) لافتة إلى أن الزيادة الجديدة في الإنتاج من شأنها رفع إنتاج (كوفبك) في النرويج إلى نحو 25 ألف برميل نفط مكافئ يوميا.

وكانت شركة توتال قد أعلنت في اغسطس الماضي انها تستعد لشراء شركة مايرسك مقابل 45ر7 مليار دولار لتصبح بذلك ثاني مشغل في بحر الشمال حيث تقوم بأنشطة في بريطانيا والنرويج والدنمارك.