.
.
.
.

إقبال "قوي" على العقود الآجلة للنفط مع ارتفاع الأسعار

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت بيانات بورصات السلع العالمية ارتفاع استثمارات صناديق التحوط في عقود النفط بشكل قوي خلال الأسابيع الأخيرة لتقترب من مستويات قياسية، على خلفية التوقعات بارتفاع الأسعار.

حيث ارتفعت استثمارات الصناديق والمستثمرين في العقود الآجلة للنفط والمشتقات لتتجاوز المليار برميل بنهاية أكتوبر.

وعلى الرغم من أن أسعار الخام تجاوزت أعلى مستوياتها التي بلغتها منذ عامين، إلا أن الإقبال استمر على الاستثمار في العقود الآجلة، مع توقعات المتعاملين بأن الأسعار ستتجاوز هذه المستويات.

حيث تشير توقعات منظمة أوبك إلى أن الحد الأدنى للأسعار سيستقر فوق مستوى الستين دولارا خلال 2018.

وهي التوقعات التي يدعمها التفاؤل بتمديد اتفاق خفض الإنتاج في اجتماع المنتجين المرتقب بنهاية نوفمبر الجاري، وتراجع المخزونات العالمية وأعداد الحفارات الأميركية، إضافة إلى توقعات ارتفاع الطلب العالمي.

وتواصل أسعار #النفط ارتفاعاتها "القياسية" هي الأكبر منذ يوليو 2015 متفاعلة مع تحسن الأسواق.

وبلغ سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 64.22 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى له منذ تموز/يوليو 2015، والخام مرتفع بمقدار الثلث عن أدنى مستوى في عام 2017.

وارتفعت أسعار النفط في السوق الأوروبية، أمس، لتوسع مكاسبها لليوم الثالث على التوالي، مسجلة أعلى مستوى في أكثر من عامين.