.
.
.
.

أكوا باور تدشن أضخم مشروع للطاقة في تركيا بمليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

دشنت شركة "أكوا باور" السعودية، أمس الاثنين، محطة "كيركالي" لتوليد الطاقة الكهربائية في تركيا بقيمة استثمارية تبلغ مليار دولار، وقدرة إنتاجية تصل إلى ألف ميغاواط، وذلك في حفل أقيم بالمجمع الرئاسي بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي براءت ألبيراق.

وبحسب المعلومات الصادرة من الشركة، فإن المحطة التي تقع على بعد 50 كيلومترا شرق العاصمة أنقرة، وتعمل بتقنية الدورة المركبة باستخدام الغاز الطبيعي، تلبي 3% من احتياجات تركيا للطاقة الكهربائية، بحسب ما نقلته "الشرق الأوسط".

وقال محمد أبو نيان، رئيس مجلس إدارة "أكوا باور": "يؤكد تدشين هذا المشروع، الذي يعد المشروع الأول والأكبر من نوعه باستثمارات سعودية في قطاع الطاقة التركي، دور شركة أكوا باور في تعزيز القاعدة الاستثمارية السعودية الخارجية في القطاعات الاقتصادية والاستثمارية الاستراتيجية، وذلك تماشيا مع متطلبات رؤية السعودية 2030 وأهدافها، نحو تنويع مقومات الاقتصاد الوطني السعودي".

وأضاف: "مع التشغيل التجاري لمحطة كيركالي، التي تعد إضافة قوية لمحفظة مشروعاتنا العالمية، لا يسعني سوى تسجيل تقديرنا العميق للحكومة التركية على الدعم الذي قدمته لإتمام المشروع وتنفيذه".

من جانبه، قال المهندس ثامر الشرهان، العضو المنتدب لشركة "أكوا باور"، إن "رعاية وحضور الرئيس التركي حفل تدشين مشروع كيركالي يضفي دلالة بالغة على أهمية هذا المشروع ضمن منظومة الطاقة الكهربائية التركية، كما يبرز نجاح نموذج الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، وفعاليته في تنفيذ مشروعات وبرامج الطاقة الطموحة التي تسعى أكوا باور للمشاركة والإسهام في تنفيذها، وبما يحقق أعلى منفعة اقتصادية واجتماعية للبلدان التي تعمل فيها الشركة".

وأشار الشرهان إلى أن محطة "كيركالي" هي أول محطة بنظام السوق المفتوحة، حيث تقوم المحطة ببيع إنتاجها من الكهرباء عن طريق التنافس المحكوم بالعرض والطلب، كما تدخل ضمن 3 محطات تعمل بتقنية الدورة المركبة للغاز الطبيعي، وتعد الأكثر كفاءة في شبكة الطاقة الكهربائية التركية، منوهاً بأن الإنجاز الذي تحققه "أكوا باور" من خلال تدشين مثل هذه المشروعات العالمية، يؤكد قوة ونجاح استراتيجية التوسع التي تنتهجها شركة "أكوا باور" عالمياً، بحسب الصحيفة.