.
.
.
.

موجة برد قارس تعكس اتجاه حركة تجارة المنتجات النفطية

نشر في: آخر تحديث:

أدت موجة برد قارس إلى عكس شحنات الوقود العالمية اتجاهها المعتاد، لتتحول الولايات المتحدة الأميركية من مُصدر رئيسي للمنتجات البترولية إلى أوروبا، إلى مستورد عالمي.

حيث أدت موجة البرد القطبية التي ضربت الغرب الأوسط والشمال الشرقي للولايات المتحدة، إلى ارتفاع قوي لاستهلاك الديزل ووقود التدفئة، فيما أشارت خدمة Reuters AIS لتتبع حركة سفن النفط إلى أن ثلاث ناقلات للبترول على الأقل وصلت من أوروبا إلى ميناء St Croix في الكاريبي، الذي تذهب شحناته إلى الولايات المتحدة.

وقدرت شركة JBC Energy النمساوية أن الطلب الأميركي على وقود التدفئة سيرتفع بنحو 90 ألف برميل خلال شهري يناير وفبراير، مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.