.
.
.
.

ماذا قال رئيس "إيني" الإيطالية عن حقل ظهر العملاق ؟

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لشركة "إيني" الإيطالية، كلاوديو ديسكالزي، إن ما تحقق في حقل ظهر يعد إنجازاً كبيراً، خاصة مع تنمية الحقل في المياه العميقة خلال عامين فقط، في الوقت الذي يستغرق تنفيذ الحقول المماثلة ما بين 6 و 8 سنوات.

وأوضح خلال حفل افتتاح الحقل بحضور الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أنه تم تحقيق اكتشافات مهمة بعد شهور من المؤتمر الاقتصادي بمدينة شرم الشيخ في مارس 2015، حيث أعلن الرئيس المصري وقتها اهتمام الدولة بدفع هذه المشروعات، وقامت شركة "ايني" بزيادة استثماراتها وحققت العديد من الاكتشافات خلال 3 شهور وهي حقول نورس وبلطيم بالإضافة إلى اكتشاف ظهر العملاق في أغسطس 2015.

وأشار إلى أن شركته بادرت بتقديم خطة تنمية الحقل العملاق للرئيس المصري في غضون شهر واحد من تحقيق الاكتشاف، وطالب الرئيس بضغط الجدول الزمني وهو ما كان تحدياً كبيراً في ذلك الوقت ولكن بالفعل تمكنا من تحقيقه بالفعل فصار إنجازاً تاريخياً.

وأضاف أن المشروع واجه العديد من التحديات، حيث إنه بالإضافة إلى الفترة الزمنية القياسية فإن الحقل يقع على أعماق بعيدة تحت سطح البحر وعلى مسافة 190 كم من الشاطئ، وقد ساعدنا على بدء العمل الدعم المستمر من الرئيس المصري ورئيس الحكومة المصرية.

مشيراً إلى أنه كان هناك نحو 5000 عامل بالمشروع، وتمكنت الشركة خلال عامين أن تبدأ الانتاج وتم خلال هذه الفترة ضخ استثمارات بنحو 5 مليارات دولار، رغم انخفاض أسعار البترول عالمياً، ولكن كان لدى الشركة هدف محدد تسعى إلى تحقيقه.

وأشاد رئيس شركة ايني بجهود شركات البترول المصرية التي تولت تنفيذ المشروع وقدمت أداءً متميزاً طوال فترة العمل كفريق عمل ناجح، وفي مقدمتها شركة بتروبل بالإضافة إلى شركتي بتروجت وانبي اللتين شاركتا في التصميمات والإنشاءات الخاصة بالحقل، وقد ساهمت هذه الشركات بالإضافة إلى جميع الشركات المصرية العاملة في المشروع على أن يتم إنجاز المشروع في وقت قياسي.